جنون الابداع  

العودة   جنون الابداع > اقسام جنون الابداع المنوعة > مواضيع عامة - كوكتيل - ثقافة - منوعات - اخبار

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 01-07-2017, 08:07 AM
الصورة الرمزية جنون الابداع
جنون الابداع جنون الابداع غير متواجد حالياً
مدير عام
 
تاريخ التسجيل: May 2013
الدولة: عالم الإنترنت
المشاركات: 29,351
افتراضي مالذي يدفع الناس الطيبين بعمل اشياء سيئة ؟! ادخل اتعرف

مالذي يدفع الناس الطيبين بعمل اشياء سيئة ؟! ادخل اتعرف

قد تطرأ على حياة رجال الأعمال الناجحين، العديد من التحولات الجذرية التي من شأنها أن تنسف نجاحاتهم وتهدم إمبراطورياتهم المالية، لذا يحاولون بكل الطرق الحفاظ على ثرواتهم. لكن السؤال الذي يطرح نفسه، ما السبب وراء تورط أشخاص أذكياء وناجحين في أعمال منافية للقانون والأخلاق؟

وفي هذا الصدد، سارع الدكتور في مدرسة "ريتاردم أوف مانغمنت" في هولندا، مويل كابتين، لدراسة الأسباب التي تقف وراء قيام الأشخاص الطيبين بأمور سيئة، والمؤثرات النفسية الداخلية التي تمهد للقيام بهفوات بسيطة وجرائم صغيرة، تتطور فيما بعد إلى جرائم كبيرة.

ومن هذا المنطلق، قام موقع Business Insider بالإطلاع على ما جاء في تقرير الدكتور كابتين، ولخصها في 13 سبباً وراء قيام الأشخاص الطيبين بالتصرفات السيئة.


1- الانحياز لخدمة المصالح الذاتية

يعتقد أغلب الناس أنهم أذكى وذوو مبادئ أرقى مقارنةً بمن حولهم، لكن هذا الاعتقاد الخاطئ، وقد يؤدي إلى إحساسهم بالظلم حال تمكن غيرهم من التفوق عليهم.

وعلى سبيل المثال، إذا تمت ترقية زميل في العمل معهم لا يعترفون بأن السبب في نجاحهم، هو إمكانياتهم العالية أو أداؤهم المميز، بل يربطون ذلك بأسباب أخرى. وبالتالي، تتولد داخلهم الرغبة في القيام بأشياء غير أخلاقية للوصول إلى تلك المرتبة.

2- الشعور بالمعاناة



good people do bad things


تساهم الأوساط التي تشهد الثراء الفاحش في بروز سلوكيات غير أخلاقية، وعادةً ما يطغى الجوّ التنافسي على أجواء العمل، ولا يعتبر ذلك عائقًا إلا إذا أصبح الموظفون يرون أن ظفر زملائهم بمكافآت وامتيازات، ظلم لهم. وبالتالي تنبثق داخلهم رغبة في القيام بتصرفات منافية للأخلاق.

إذ قالت الباحثة، كاثليين فوهس، إن أبسط حضور للمال في العلاقات بين الأفراد يبرز الجانب الأناني فيهم، وعللت ذلك بأن معظم الناس يركّزون على نجاحهم واحتياجاتهم الفردية، بدلاً من الاهتمام بالأشخاص من حولهم.


3- الخضوع للسلطة

يعتبر الخضوع وطاعة السلطة من المكونات المتجذرة في الثقافة والعمل. ومن هذا المنطلق، يجد الكثير من الموظفين صعوبة كبيرة في رفض طلبات أي شخص يتمتع بسلطة تفوقه.

وفي المقابل، يكون من السهل جداً تبرير التصرفات السيئة، خاصةً إذا ما اعتبر بعض الأشخاص أنفسهم مجرد أداة لتنفيذ رغبات أشخاص آخرين، وبالتالي ينخفض إحساسهم بالذنب والمسؤولية.


4- الشعور بالولاء

يُقدم بعض الأشخاص الذين يتمتعون بالنفوذ والسلطة، على توريط بعض الأشخاص الآخرين في أعمال تخرق القوانين والقواعد، فيما لا يتمكن الأشخاص البسطاء من الرفض، بل يعطيهم ذلك شعوراً بالانتماء للفريق.

ويساهم الاستسلام لرغبات الآخرين بدوره، في تعديل الإدراك الذاتي، إذ يبدأ بعض الأشخاص في النظر لتصرفاتهم على أنها جانب من الولاء وتحمل المسؤولية، فيما قد يؤدي ضيق التفكير إلى دفع الأفراد للقيام بتجاوزات أخلاقية بشكل متزايد.


5- الفائز له الحق في كل شيء



good people do bad things


يميل الأشخاص إلى الغش في المنافسات التي يكون فيها فائز واحد وخاسر واحد، إذ يسعون بشتى الطرق إلى تجنب الخسائر المالية، وخاصةً فقدان سمعتهم في حال الخسارة.

وفي الواقع، فإن الأشخاص الذين يستعملون الخداع والاحتيال يكونون على مسافة بضع خطوات من تحقيق أهدافهم.


6- عقدة العقوبات القانونية

أثبتت القوانين التي تفرض غرامة مالية على الأفراد الذين يقومون بتجاوزات أخلاقية، عدم نجاحها.

فقد ساهمت في تغيير نظرة الأشخاص للأخطاء التي يقومون بها، ما ساهم في تجريدها من أبعادها المعنوية والأخلاقية، وأصبح الناس يتجنبون الوقوع في الأخطاء حتى لا يضطروا لدفع مبالغ مالية.


7- قلّة النوم

يفتقر الأشخاص الذين يعانون من الجوع والتعب إلى القدرة على ضبط أنفسهم. وقد أوضحت الأبحاث أن عدداً من المشاركين أخفقوا في اختبارات رياضية كما ارتكبوا محاولات للغش، نتيجةً لشعورهم بالتعب الشديد.
وعموماً، قد لا يؤدي التعب بالضرورة إلى محاولات الغش، ولكنه يفتح أبواب الإغراء ويضعف من عزيمة الأشخاص وقدرتهم على التصدي لميولهم السيئة.


8- الشعور بثقل الالتزام

من المرجح أن يتحول أي سارق مبتدئ إلى سارق متمرس بمرور الوقت. ويمكن تفسير ذلك بالحالة النفسية التي توهم الأشخاص على إثر قيامهم بجرائم صغيرة، بأنه لا مخرج لهم من الشرك الذي أوقعوا أنفسهم فيه.

ولعل أبرز مثال على ذلك، أن الكثير من التجار الخارجين عن القانون يفرحون كثيراً بالمكافآت التي يتلقونها جراء القيام بمجازفات خطيرة؛ مما يدفعهم لإعادة الكرة مرات ومرات مهما كان حجم المخاطرة ونتائجها.


9- منطق الاستقراء

يميل الأشخاص غالباً إلى مقارنة سلوكياتهم الحالية بما كانوا عليه في الماضي. ومن هذا المنطلق، قد ينحدر الأشخاص إلى ذروة تصرفاتهم غير الأخلاقية، في حال توقفوا عن اعتبارها سلوكيات مشينة.

ومن الطبيعي أن تتحول التصرفات المنافية للأدب والأخلاق إلى روتين يومي. وبالمثل قد تنقلب التصرفات المشينة والمستحيلة في نظر العديد، إلى شيء ممكن.


10- الضغط النفسي

أفاد شارلز برينس، الرئيس التنفيذي السابق لشركة الخدمات المالية الأميركية City Group، بأنّ عليك مسايرة التيار والرقص، طالما أن الموسيقى مازالت تعمل، فيما كان ذلك إشارةً للاستثمار في أسهم الشركات بأميركا سنة 2007، حيث انهارت الأسواق تماماً في فترة وجيزة.

وبالرغم من أن الجميع كانوا يدركون أن الكارثة على الأبواب، إلا أن العديد مارسوا ضغوطات على موظفين ومسؤولين عن الاستثمار في تلك الفترة، مما وضعهم في موقف لا يُحسدون عليه بعد خسارتهم لكل شيء.


11- الآثار السلبية للشفافية



good people bad things


تعد الشفافية من الخصال الإيجابية في شخصية الإنسان، إذ إنها تقلل من إمكانية وقوعه في فخ الأفعال المنافية للأخلاق.
وأشارت العديد من الأبحاث لحقيقة أن تضارب المصالح قد يؤدي إلى عواقب وخيمة. ويرجع ذلك للظاهرة النفسية التي تعرف "بالترخيص الأخلاقي".

فبعض الأشخاص يستغلون عامل الشفافية لمناقشة آرائهم ورغباتهم التي تتعارض مع الآخرين، وبالتالي، يعوضون الجانب الإيجابي بالتصرف السيئ ويبررون أفعالهم على أنها من منطلق الشفافية. وتؤدي هذه التصرفات بصاحبها إلى مزيد الانغماس في انحيازه لشخصه ومصالحه.


12- الانغلاق على الأشخاص

بصفة عامة، تتم معالجة قضايا الفساد والجرائم العنصرية بين الأشخاص، عن طريق محاسبة الأطراف المذنبة وتسليط أشد العقوبات عليهم. وفي هذه الأثناء، لا يتم التطرق لحيثيات المشكلة ودوافعها ومبرراتها حتى يتم حلها من جذورها.

كما أن تهرّب الأفراد من الحوار ومحاولة حل الإشكاليات يخلق جواً من التقوقع على الذات ورفض الآخر، وتصبح الأعمال غير الأخلاقية مبررة.


13- الضغوطات الاجتماعية

لا يرغب أي فرد في أن يكون مصدر إزعاج للآخرين، لذلك يحاول بعض الأشخاص التأقلم مع المجموعة، حتى وإن تطلب الأمر قيامه بأفعال لا تناسبه ولا تتماشى مع ذاته.

ومن هذا المنطلق، يتغاضى بعض الأشخاص عن بعض التصرفات المسيئة والمهينة لهم، حتى يحافظوا على العلاقات السلمية داخل المجموعة.

وقد تؤدي هذه التصرفات لاتخاذ قرارات مشكوك فيها، ولا تتلاءم مع شخصيتهم بهدف إرضاء الآخرين والحفاظ على مكانتهم داخل وحدة المجموعة.



lhg`d d]tu hgkhs hg'dfdk fulg hadhx sdzm ?! h]og hjuvt ? lhg`d hglhs hg'dfdk hjuvt hd[g h.dhx jugk d]tu .d,j

 

عزيزي الزائر / العضو اذا رأيت أي موضوع يحتوي على أي انتهاك فلا تتردد في مراسلتنا عن طريق رابط ابلاغ عن انتهاك من هنا

رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدليلية (Tags)
؟, مالذي, الماس, الطيبين, اتعرف, ايجل, ازياء, تعلن, يدفع, زيوت

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كيف تعمل في مجال الصحافة و كيف تصبح صحافيا مشهورا ؟! ادخل لتعرف جنون الابداع مواضيع عامة - كوكتيل - ثقافة - منوعات - اخبار 0 01-07-2017 07:57 AM
هل ازالة شمع الاذن مضر ام لا ؟ ادخل لتعرف جنون الابداع مواضيع عامة - كوكتيل - ثقافة - منوعات - اخبار 0 01-07-2017 07:49 AM
سهرات احمد السقا ، سهرة تلفزيونية الناس والخوف جنون الابداع افلام - مسلسلات - Movies - مسرحيات - فنون 0 04-03-2016 04:51 PM
افلام عادل امام , فيلم الناس اللي جوه 1969 جنون الابداع افلام - مسلسلات - Movies - مسرحيات - فنون 0 03-29-2016 08:21 PM
فساتين احلام من الماس 2016 موضة جنون الابداع ازياء - اناقة - موضة - ملابس - فساتين - موديلات 0 12-13-2015 04:48 PM


الساعة الآن 11:44 PM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.